عزيزى الزائر

استاذى القارئ خلى بالك ... كتباتى لا تتبع اى قواعد نحويه .... يعنى من فضلك مش تنقد النحو

اليكم

اليكم

الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

اسئلة عن الحج من كتاب فتاوى بلد الله الحرام





السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

عندما بحثت وتجولت فى مجمع افكارى فلم اجد مااكتب عليه بسبب المشاكل والاحداث التى دارت من حولنا الا وهى مشاكل كرة القدم ولاننى لا احب ان ادخل فى هذه القضية التافهة وادعوا الى كل من دخل فيها الخروج حالا لانه يوجد من يتربص بنا الا وهم اليهود يتركوننا نلعب ونلهو وهم يحرقون فى اخوتنا من ورانا ويبنون مستوطنات لاعداء الله وهم اليهود الضالين المضلين (صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) الفاتحة _7_
فعندما بحثت فى المكتبة


وجدت كتاب بااسم فتاوى علماء بلد الله الحرام وفيه يتناول بعض بل كل سوال يخص الدين الاسلامى

فكرة عمل الكتاب

الكتاب من اعداد الدكتور خالد بن عبد الرحمن الجريسى

وفيه يستضيف بعض العلماء وهم

سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الباز

وفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

وفضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

وفضيلة الشيح صالح بن فوزان الفوزان

وفيه يسال الدكتور خالد بن عبدالرحمن الجريسى هؤلاء المشايخ وهم يجيبون

فااحببت ان اتى اليكم من هذا الكتب عن الحج

----------------
واول سؤال هو

من حج بجواز سفر مزور فم حكم حج؟

حجة صحيح لآن تزوير الجواز لا يؤثر فى صحة الحج ولكن عليه اثم وعليه ان يتوب الى الله _عزوجل_وان يعدل اسمه الى الاسم الصيح حتى لا يحصل تلاعب لدى المسؤولين ولئلا تسقط الحقوق التى وجبت عليه بالاسم الاول لاختلاف اسمة الثانى عن اسمة الاول فيكون اكلا للمال بالباطل مع الكذب فى تغيير الاسم.
وبهذا المناسبة اود ان انصح اخوانى بأن الامر ليس بالهين بالنسبة لاولئك الذين يزورون الاسماء ويستعيرون اسماء لغيرهم من اجل ان يستفيدوا من اعانة الحكومة او من امور اخرى فان ذلك تلاعب فى المعاملات وكذب وغش وخذاع للمسئولين والحكام وليعلموا ان من اتقى الله _عزوجل_جعل له مخرجا ورزقة من حيث لا يحتسب وان من اتقى الله جعل الله له من امره يسرا وان من اتقى الله وقال قولا سديدا اصلح الله له عمله وغفر له ذنبة.
ابن عثيمين .فتاوى اركان الاسلام ص 572
السوال الثانى

حج تارك الصلاة
ما حكم من حج وهو تارك للصلاة سواء كان عامدا او متهاونا وهل تجزئة عن حجة فى الاسلام ؟

من حج وهو تارك للصلاة فإن كان عن جحد لوجوبها كفر اجماعا ولا يصح حجة . اما اذا كان تركها تساهلا وتهاونا فهذا فيه خلاف بين اهل العلم .منهم من يرى صحة حجة .ومنهم من لايرى صحة حجة . والصواب انه لايصح حجة ايضا لقول النبى صلى الله عليه وسلم ( العهد الذى بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)وقوله ايضا ( بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة )وهذا يعم من جحد وجوبها ويعم تركها تهاونا والله ولى التوفيق
ابن باز فتاوى اسلامية

السؤال الثالث

حكم الرمى بالحصى المستعمل
يقال انه لا يجوز الرمى بجمرة قد رمى بها فهل هذا صحيح وما الدليل عليه ؟


هذا ليس بصحيح لان الذين استدلوا بأنه لا يرمى بجمرة قد رمى بها . عللوا ذلك بعلل ثلاث .قالوا انها اى الجمرة التى رمى بها كالماء المستعمل فى الطهارة واجبة .والماء المستعمل فى الطهارة الواجبة يكون طاهرا غير مطهر وانها كالعبد اذا اعتق فأنه لا يعتق بعد ذلك فى كفارة او غيرها . وانه يلزم من القول بالجواز ان يرمى جميع الحجيج بحجر واحد فترمى انت بهذا الحجر ثم تاخذه فترمى حتى يكتمل السببع ثم يجئ الثانى فياخذه فيرمى حتى يكمل السبع . فهذه ثلاث علل وكلها عند التامل عليه جدا اما التعليل الاول فااننا نقول بمنع الحكم فى الاصل وهو ان المستعمل فى الطهارة واجبة يكون طاهرا غير مطهر .لانه لا دليل على ذلك ولا يمكن نقل الماء عن وصفه الاصلى وهو الطهورية الا بدليل وعلى هذا فالماء المستعمل فى الطهارة واجبة طهور مطهر فاذا انتفى حكم الاصل المقيس عليه انتفى حكم الفرع وماما التعليل الثانى وهو قياس لحصارة المرمى بها على العبد المعتق فهو قياس مع الفارق فلإن العبد اذا اعتق كان حرا لا عبدا فلم يكن محلا للعتق بخلاف الحجر اذا رمى به . فانه يبقى حجرا بعد الرمى به فلم ينتف المعنى الذى كان من اجله صالحا للرمى به ولهذا لو ان هذا العبد الذى اعتق استرق مرة اخرى بسبب شرعى جاز ان يعتق مرة ثانيه واما التعليل الثالث انه يلزم من ذلك ان يقتصر الحجاج على حصاه واحده فنقول ان امكن ذلك فليكن ولكن هذا غير ممكن ولن يعدل اليه احد مع توفر الحصا .
وبناء على ذلك فإنه اذا سقط من يدك حصاه او اكثر حول الجمرات فخذ بدلها مما عندك وارم به سواء غلب على ظنك انه قد رمى بها ام لا
ابن العثيمين

السوال الرابع

نوت وهى حائض او نفساء
اذا نوت المرأة وكانت حائضا او نفساء ماذا تعمل وما الحكم لو حاضت بعد احرامها او بعد طوافها
؟

اذا مرت المراة بالميقات وهى تريد العمرة او الحج وهى نفساء او حائض فانها تفعل ما تفعلة الطاهرات اى تغتسل ولكنها تستثفر بثوب اى تتلجم به وتحرم فاذا طهرت طافت وسعت وقصرت وانتهت عمرتها.
واما اذا اتاها الحيض او النفساء بعد الاحرام فانها تبقى على احرامها حتى تطهر ثم تطوف وتسعى وتقصر واما اذا اتاها الحيض بعد الطوف فانها تمضى فى عمرتها ولا يضرها شئ لان ما بعد الطواف لا يشترط فيه الطهارة من الحدث ولا الطهارة من الحيض
الفتاوى المكيه للشيخ ابن عثيمين ص19
ابن عثيمين الفتاوى الجامعة للمراة المسلمة ص 45

السوال الخامس

الحج على حساب موسسه
انا اعمل فى احدى الموسسات على ايفاد بعض عاميلها للحج على نفقتها فيتم اختيار هذه المجموعة حسب كبر السن ومدة الخدمة فى المؤسسه ؟ فهل يصح هذا الحج ؟ ام لا يصح؟

نعم يصح هذا الحج فيجوز للانسان ن يقبل التبرع من شخص ليقوم له بأداء فريضة الحج من هذا المال ومثل هذه المساله التى ذكرها السائل لا يكون فيها فى الغالب منه لانه نظام شركة يستوى فبه فلان وفلان .
ما لو كان التبرع من شخص معين لشخص معين فهنا قد نقول : لا ينبغى ان تقبل هذا لانه يخشى ان يمن عليك الدهر فيقول انا الذى اعطيتك كا تودى به فريضة الحج وما اشبة بذلك .
وعلى كل حال من قبل من شخص تبرعا ليؤدى به الحج فلا بأس به ,لكن كما قلت : ان كان من شخص معين فالاولى بأن لا تقبل . وان كان من شركة على وجه العموم وهذا نظامها فلا بأس
ابن عثيمين

----------------------------
ونكتفى بهذه الاسئلة الخفيفة حتى لا تملوا ( وان لو عايزين اى شئ " اى سوال فممكن ان تراسولونى على الميل qalbfars2010")
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

6 فــارس وكــتب تــــعــليـق:

زهرة الأسلام يقول...

السلام عليكم
نعم اخى كلامك رائع للغاية
اللهم مزلزل الارض من تحت أقدامهم
اللهم امين

القلم السكندري يقول...

كل عام وانتم بخير

عيد سعيد

سجود يقول...

كل سنه وانتم طيبين
وعيد سعيد علي المسلمين جميعا
ويارب السنه الجايه يكون المسجد الاقصي معانا
ويكون المسلمين كلهم ايد واحده
ان شاء الله

راجية الرحمه يقول...

كل سنه وحضرتك طيب
والسنه اللى جايه تكون على عرفات

ليس فقيرا من يحب يقول...

كل سنه وانت طيب يارب

عيد سعيد عليك وعلى كل حبايبك

قلب فارس يقول...

كل عام وانتم بخير وعيد سعيد على الامه الاسلامية بخير ويوم عيدنا يوم تحرير قدسنا

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )