عزيزى الزائر

استاذى القارئ خلى بالك ... كتباتى لا تتبع اى قواعد نحويه .... يعنى من فضلك مش تنقد النحو

اليكم

اليكم

الجمعة، 16 أبريل، 2010

خطة الزمالك

ملحوظة منقول ومن زمان كمان ونااسف للزمالكاوية اليوم اهلاوى 100 %
كتب ـــ عمر طاهر


محمد عبدالمنصف : أشيك حارس مرمي في مصر يستحقها عن جدارة، كما يستحق أيضا لقب أكثر حارس مُحيِّر، فعندما يكون الفريق متألقا وفي قمة مستواه يفسد مجهود الفريق بأخطاء ساذجة غير مفهومة، وعندما يكون مستوي الفريق مهتزًا - زي اليومين دول- ينقذ فريقه من فضائح شبه محققة، ولولا تألقه
مؤخرا لكانت الهزائم الأخيرة مرعبة ومخزية، أرجو ألا تكون هذه السطور هي المرة الأولي والأخيرة التي نثني فيها علي مستواه.

2- عمرو الصفتي: يذكرني بشخصية العبقري في أفلام والت ديزني بشعره المنكوش ونظراته المتجهمة التي تخفي خلفها شخصية طفل، لابد أن نحمد له التزامه في الملعبومجهوده المشرف هو وزميله عمرو عادل أول ملتحٍ أري علي وجهه ابتسامة صافية محببة إلي النفس طيلة الوقت، لكنهما بحكم موقعهما في التشكيل وفي الملعب لن يصبحا نجمين ما لم يصبح الفريق كله نجما.
3- محمود فتح الله وهاني السعيد: الثنائي الدولي في خط دفاع الفريق، شقيقان الأول ناجح في دراسته علي الدوام ويحصل علي رضا والدته بسهولة إذ إن تفوقه وأدبه ثابت انوغير موسميين ،بينما الشقيق الثاني يعود إلي المنزل يوميا وقميصه متقطع ورائحة فمه سجاير ولا يحترم نفسه إلا عندما يعود الأب إلي البيت (حسن شحاتة)، يرسب كثيرا لكنه يفاجئ البيت كله أحيانا بأنه طلع الأول علي الفصل ليسهر البيت كله يحاول أن يفهم (عملها إزاي؟).

4- أحمد مجدي وأحمدغانم سلطان : يستحق الأول أن يحصل في المباراة الأخيرة علي جائزة أحسنأخلاق، وليس المقصود بالأخلاق أنه لم يشتبك مع الجمهور أو يتبادل معه سب الديانات أو التشويح لزملائه بغضب وتعالٍ في أرض الملعب أو تعمد الخشونة مع الخصم، لكن الأخلاق هي أن يراعي الإنسان لقمة عيشه وأن يتقن مهنته ويؤديها بضمير ويجتهد بإخلاص قدر استطاعته، أما أحمد غانم سلطان فقد ظلم وهعندما قالوا إنه يلعب لأن محمود سعد زوج خالته، لأنه لم يستعد مستواه إلابعد رحيل سعد عن الفريق.
5- حازم إمام القاعدة هي أنه عندما يتزوج لاعب موهوب اسمه حازم إمام فإنه يبدأ في فقدان مستواه بالتدريج، الفرق أن حازم إمام الكبير تزوج بعد أن أمتع جماهيره وأدي المطلوب منه مع الزمالك والمنتخب فجاء تراجع مستواه مقبولا بحكم الوقت والرصيد الذي تركه في قلوب جماهيره، أما حازم إمام الصغير فما هو الرصيد الذي تركه لدينا عشان يروح يتجوز؟، لدي مشكلة ما مع حازم الصغير فيقيني أنه موهوب يفسده سوء أخلاقه في الملعب وتكشيرته التي تشبه تكشيرة سائقي الميكروباص في الموقف أثناءانتظار الدور، كما أنني لا أستسيغ أن يبدأ شخص ما مسيرته باسم شخص آخر لهم حبة كبيرة فهذا يعني أنه سيئ النية إذ يحاول الاستفادة من هذه المحبة أوأنه سيئ الأخلاق إذ يعلن التحدي لصاحب الاسم الأصلي أو أنه سيئ وخلاص إذ لا يفكر في مثل هذه الأمور.
6- الميرغني وعلاء علي وصبري رحيل وأحمد عبدالرؤوف : قطع مجوهرات في يد جواهرجي يدمن لعب القمار، المشكلة ليست في كونه لا يعرف قيمتها لكن المشكلة إنه بيخسر في لعب القمار علي طول.
7- شيكابالا .. لا تعليق كان موجود فيه كتابه ولكنى احبه؟ مع حيات قلب فارس

8-عمرو زكي : لولا أن الناس تري الكرة أجوان ولولا أن قدرة الهداف بالنسبة لهم تقاس برصيده من الأهداف لأصبح عمرو زكي معبود الجماهير، المشكلة أن الجماهير لا تعرف أن عمرو يؤدي دوره علي أكمل وجه.
9- شريف أشرف : موقفي منه يشبه موقفي من مستشفي ،لا أكرهه بالطبع ويستحق التشجيع أحيانا لكن هناك شيئًا ما يثير الريبة.

ميدو مشاكل.

2 فــارس وكــتب تــــعــليـق:

Beram ElMasry يقول...

ابني العزيز قلب بلال فارس
اسعدتني زيارتك وسعدت كثيرا بكونك من ابو حماد... بلدي.. فانا في الاصل من احدي قري ابوحماد
وبالمناسبة انا زملكاوي
:)
ويسعدني ان تجعلني من بين اصدقاءك

تحياتي والسلام ولاسلام مع بني اسرائيل

Entrümpelung يقول...

شكرا على الموضع المتميز
Entrümpelung
Entrümpelung
Entrümpelung Wien
Entrümpelung Wien

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )