عزيزى الزائر

استاذى القارئ خلى بالك ... كتباتى لا تتبع اى قواعد نحويه .... يعنى من فضلك مش تنقد النحو

اليكم

اليكم

الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

ينظر ويتأمل ويحلل ..


بسم الله الرحمن الرحيم
كنت انا واحد الاصدقاء المقربين الى قلبى نسير فى احد شوارع قريتنا العزيزة .
وكنا نتكلم فى اشياء تخصنا نحن الاثنين عن الدراسه واشياء اخرى داخل كلا الكليتين . كليتى وكليته .
وعن الانشطه ..
فااذا ونحن سائرون فى احد الشوراع سمعته يقول سبحان الله وينظر ويبحلق فى احد ما امامنا ..
فقلت له مالك .
قالى ياااه انظر جمال هذه البنت
قلت اليه يابنى حرام عليك غض بصرك عيب ..
قالى ايه انت هتحرمها بتأمل فى خلق الله . .
وحللها لنفسه
ههههههههه
كان عارف نفسه غلطان بس بيضحك
.
تذكرت مسلسل العار المذاع فى شهر رمضان اللى فات ..
عندما كان مصطفى شعبان يحلل الحرام ..
ربنا معاكم ياشباب

12 فــارس وكــتب تــــعــليـق:

MR.PRESIDENT يقول...

لعله خير مني ولكن سآتي لك بقصه سمعتها

قول خوات بن جبير ـ رضي الله عنه ـ كما روى ذلك عنه ذلك الحافظ بن حجر في ( الإصابة ) : كنتُ رجلاً شاعراً في الجاهلية ، وكنت أتغزل في شعري بالنساء ، وأسامرهم به ثم من الله سبحانه وتعالى علي بالإسلام ، وكنت في المدينة مع رسول الله ، فخرجنا معه في سفر من أسفاره ـ وأنا حديث عهد بالإسلام ـ فلما دنا الليل نادى فذهبت لبعض حاجتي بعيداً عن المعسكر ، فرأيت عدداً من النساء جالسات يتسامرن على ضوء القمر ، فعاد إلى نفسي ما كنت أصنعه قبل إسلامي فعرضت عليهن أن أسمعهن شعراً وأسامرهن فرحبن بذلك ـ ولم يكن من نساء المعسكر ـ وإنما هن من أهل ذلك المكان الذي وقفوا للمبيت فيه، قال : فبينما أنا كذلك ، رأيت على ضوء القمر خيالاً قادماً من تلك الجهة ، فإذا به رسول الله ـ وكان من عادته إذا أراد الخلاء أن يبتعد ، فلما رأيته اضطربت ونهضت من مكاني فرآني ، فناداني وسألني عن سبب وجودي في ذلك المكان ، فقلت له : بعير لي شرد فأنا أسأل ـ هؤلاء النسوة عنه ، فابتسم لي صلى الله عليه وسلم ، وانصرفنا إلى المعسكر وبي من الهم والحياء ما لا قبل لي بوصفه ، قال خوات : فوالله ما رآني رسول الله في سفرنا ذلك حتى رجعنا إلى المدينة إلا وسألني مبتسماً : أبا عبد الله ما فعل شراد بعيرك ؟ حتى صرت أتحاشى أن أقابل رسول الله عليه الصلاة والسلام هرباً من سؤاله ، وكنت أترقب خروجه من المسجد لأدخل إليه ، فجئت يوماً إلى المسجد وليس فيه رسول الله فكبرت للصلاة فما بدأت قراءة الفاتحة حتى دخل الرسول من إحدى حجره إلى المسجد فقلت في نفسي لأطيلن صلاتي حتى يخرج خشية سؤاله ، فصلى عليه الصلاة والسلام ركعتين خفيفتين وجلس فلما رآني أطلت الصلاة قال : أبا عبد الله أطل ما شئت فإني جالس ـ أو كما قال عليه السلام ـ قال : فأكملت صلاتي وأقبلت عليه بوجهي فقال له : مبتسماً : أبا عبد الله ، ما فعل شراد بعيرك ؟ فقلت له : فوالذي بعثك بالحق ما شرد بعيري منذ أن آمنت بما جئت يه يا رسول الله ، فوضع الرسول يده عليه وقال رحمك الله رحمك الله رحمك الله .

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
كل عام وانتم بخير
والكلام ده بعد رمضان
لاحول ولا قوه الا بالله
يعنى المفروض يكون شويه محترم
لاحول ولا قوه الا بالله

mrmr يقول...

ده حال معظم الشباب
يحلل الحرام
ويحرم الحلال
فالشباب فى هذا السن متقلب
بكره يعقل باذن الله يعقل

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هدى الله شباب المسلمين بنين وبنات آمين .
أكيد عارفين الحق بس بيخالفوه وبيضحكو على نفسهم .

الحب الجميل يقول...

ربنا يهدى الجميع

فتاة من عالم آخر يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله
ربنا يهديه ويهدى الناس اللى زيه كلها يارب

كلمات من نور يقول...

ربي يهدينا يا قلب فارس ويهدي بناتنا ويرزقهم طهارة مريم عليها السلام ويهدي شبابنا ويرزقهم عفة يوسف عليه السلام .عيد سعيد

عمار مطاوع يقول...

بمناسبة مسلسل العار

كان اقوي عمل درامي ف رمضان بعد مسلسل الجماعة

كويس انك متابع

:)

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

الريس
شكرا على التعليق
وجزاك الله خير على الكلام الطيب هذا

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

المجاهد الصغير
وانت بخير
لا فى رمضان يااختى

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

mrmr
يارب يهدى الشباب وانا اولهم
الله يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

حياتى نغم
طبعا عارفينه
والله يهديهم

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )